المؤسسة الوطنية للنفط تدعو إلى حماية العاملين والمنشآت الوطنية في حقل الشرارة النفطي

تتابع المؤسسة الوطنية للنفط عن كثب مجريات الأحداث في حقل الشرارة النفطي، وتدعو كافة الأطراف إلى تفادي تصعيد الأعمال العدائية التي من شأنها أن تهدّد سلامة العاملين، وتلحق الضرر بالمنشآت الموجودة في أكبر وأهم حقل في ليبيا.  
 
وصرّح رئيس مجلس إدارة المؤسسة الوطنية للنفط، المهندس مصطفى صنع الله، قائلا: "إنّ سلامة العاملين تظلّ أولويتنا القصوى.  ونحن نطالب كافّة الأطراف بتجنّب النزاعات والتوقف عن الزجّ بمنشآت القطاع في التجاذبات السياسية. إذّ أنّ الإضرار بالحقل قد تسفر عن عواقب وخيمة على القطاع، والبيئة، والاقتصاد الوطني. كما أنّه لا مجال لاستئناف العمليات ما لم يتم إعادة إحلال الأمن في الحقل". 
 
وقد تواصل السيد مدير حقل الشرارة النفطي، مع كافّة الأطراف المتواجدين في المناطق المجاورة للحقل، ودعاهم إلى ضبط النفس.
 
8 فبراير 2019
طرابلس