المؤسسة الوطنية للنفط وشركة زلاف ليبيا تناقشان تطورات مصفاة الجنوب

في إطار حرصها المتواصل على معالجة أزمة المحروقات في الجنوب، وسعيها منهما إلى إنشاء مشروع من شأنه أن يعود على المنطقة بفوائد اقتصادية ويخلق فرص عمل جديدة، قامت المؤسسة الوطنية للنفط وشركة زلاف ليبيا لاستكشاف وإنتاج النفط والغاز بتقييم الدراسات المطروحة لتوطين مصفاة كولمبي في الجنوب، وذلك خلال اجتماع عقده الدكتور خليفة رجب، رئيس لجنة الإدارة لشركة زلاف ليبيا، يوم الأحد الموافق 11 نوفمبر 2018 ، مع المختصين بإدارة الصناعات النفطية بالمؤسسة الوطنية للنفط المكلفين بدراسة توطين المصفاة ، وبحضور الفريق المكلف من الشركة. 
 
وأكد الحضور على أهمية الاستقرار الأمني،  وطالبوا أهالي الجنوب بالتعاون مع المؤسسة وشركة زلاف وضمان استقرار الوضع الأمني بالمنطقة، لأهميّة ذلك في تسهيل عمليّة  تنفيذ هذا المشروع الهام، الذي سيعود بفوائد هائلة على الجنوب الليبي فور إتمامه.
 
وتم الاتفاق في نهاية الاجتماع على ضرورة الوصول إلى رؤية موحدة للدراستين لوضع البرنامج التنفيذي للخطوات اللاحقة،  وذلك خلال الاجتماع الذي سيعقد يوم الأحد الموافق 18 نوفمبر 2018. 
 
وتجدر الإشارة إلى أنّ مصفاة كولمبي - التي كانت المؤسسة الوطنية للنفط قد قرّرت توطينها في الجنوب-  متواجدة في سويسرا ومملوكة لشركة تام اويل سويسرا.