المؤسسة الوطنية للنفط تنعي شهداء الوطن

بقلوب ملؤها الأسي والحزن ، ينعي مجلس إدارة المؤسسة الوطنية للنفط والعاملون بها شهداء الواجب وهم الشهيد عبدالعزيز بشير والشهيد وحيد درور 
الذين قضوا نحبهم  أثناء تأدية عملهم اثر الهجوم على المقر الرئيسي  للمؤسسة الوطنية للنفط يوم 10 سبتمبر 2018     بطرابلس .
بمشاعر المواساة والتعاطف نسأل الله تعالى أن يتغمدهم برحمته ويسكنهم فسيح جناته، وينعم عليهم بعفوه
 
كما أدي هذا الهجوم الغادر الي جرح مالا يقل عن 25 موظفا اغلب إصاباتهم كانت خفيفة ماعدا  3 موظفين لا تزال إصاباتهم بليغة وهم الان تحت العناية المركزة  .. نسأل الله العلي القدير ان يعجل بالشفاء  للجرحى 
حفظ الله ليبيا