صنع الله يؤكد على الدور الفريد لموظفي المؤسسة الوطنية للنفط ويؤكد على ملاحقة الأفراد المسؤولة عن تعطيل إنتاج النفط قضائياً

وصف رئيس مجلس إدارة المؤسسة الوطنية للنفط مصطفى صنع الله الدور الهام الذي يلعبه موظفو المؤسسة في تحقيق الاستقرار في ليبيا من خلال الحفاظ على تدفق النفط في ظروف عسيرة.
 
جاء ذلك في لقائه يوم الثلاثاء الموافق 13 مارس 2018 مع أعضاء المجلس المحلي الزاوية ولجنة ادارة شركة الزاوية، وذلك لإيجاد حلول لعمليات إقفال الموانئ النفطية بطريقة غير قانونية، من قبل بعض المستخدمين في ميناء الزاوية. كما أشار صنع الله إلى الآثار الإيجابية للإنتاج المستمر للنفط من قبل المؤسسة على نضال الشعب من أجل بناء الوطن. 
وقال صنع الله: "يقوم الموظفون بحماية شعبنا من خلال جهودهم الاستثنائية، وتعتبر المسؤولية على عاتق عاملي القطاع فريدة من نوعها. " 
 
بعد تضاعف إنتاج النفط والغاز ثلاث مرات خلال السنة الماضية، ركز السيد صنع الله أيضًا ثنائه على المجتمعات المحلية التي تدعم المستخدمين، قائلا: "نحن نعي جيدا أن أبناء الزاوية الذين همهم الاول هو مصلحة الوطن لن يرضوا بأعمال إيقاف عمليات الإنتاج بطريقة غير مشروعة."
 
وأكد السيد صنع الله على ملاحقة أولئك الذين يعطلون الإنتاج بصورة غير مشروعة قضائياً، مؤكدا على أنه سيتم تقديم شكاوى لدى النائب العام في حق كل المعتدين، كما ستقوم المؤسسة الوطنية للنفط بمقاضاتهم وفقا لما ينصه القانون الليبي والدولي لما خلفوه من اضرار. 
 
ويذكر أن عمليات التحميل في ميناء الزاوية استؤنفت يوم الثلاثاء 3 مارس 2018 بعد توقف لمدة يوم واحد.