إجتماع الجمعية العمومية لشركة طيران النفط

عقد بمقر المؤسسة الوطنية للنفط اجتماع الجمعية العمومية لشركة طيران النفط، بحضور رئيس المؤسسة الوطنية للنفط المهندس مصطفي صنع الله رئيس الجمعية العمومية ، و السيد/ عزالدين عثمان رئيس مجلس الإدارة والمدير العام لشركة طيران النفط، والسادة أعضاء مجلس إدارة الشركة، والسادة أعضاء الجمعية العمومية للشركة، السيد /صلاح البشتي مدير عام صندوق الإنماء والسيد/ أحمد عبدالله عمار رئيس لجنة إدارة شركة الواحة للنفط و السيد/ عبد الوهاب النعمي رئيس لجنة إدارة شركة الهروج للعمليات النفطية، والسيد/عبد الناصر زميت رئيس لجنة إدارة شركة الزويتينة للنفط و مندوب عن شركة سرت لإنتاج وتصنيع النفط والغاز، بالإضافة إلى شركة المتحدة للتأمين، ومندوب عن ديوان المحاسبة والمراجع القانوني للشركة وذلك لمناقشة جدول أعمال الجمعية العمومية للشركة.

 
يذكر أن شركة طيران النفط تأسست سنة 2008 و هي شراكة بين المؤسسة الوطنية للنفط و صندوق الإنماء و شركة المتحدة للتأمين و نظرا لظروف اقفالات الموانئ في عام 2013 و ما تلى ذلك من انقسام سياسي في البلاد و تأثر العمليات النفطية و تقشف ميزانيات جميع الشركات المشغلة مما أثر على أعمال الشركة بشدة و جعلها تلجأ لتأجير طائراتها للجهات العامة أو الخاصة بمقابل مادي لسد حجم العجز الذي تعانية الشركة و لكي تستطيع الاستمرار في العمل على أسس تجارية.
 
السيد/ صنع الله في كلمته شدد على الدور المهم الذي تلعبه شركة طيران النفط في استمرار العمل بقطاع النفط، وأن المؤسسة بكل السبل المتاحة ستدعمها لتقف من جديد، وتتغلب على كل الصعوبات.

 
وأكد المهندس مصطفى صنع الله على ضرورة الوقوف الجاد من جميع أعضاء الجمعية العمومية والشركات النفطية مع الشركة، وإعطائها الأولية في كل الأنشطة التي ضمن خدماتها، كما نوه لأهمية أن تكون للشركة أنشطة بديلة تضمن استمرارها، وتعزيز مكانتها في سوق الطيران. 

 
و تطرق رئيس مجلس الإدارة والمدير العام للشركة السيد /عزالدين عثمان في كلمته، للوضعية الصعبة للشركة، و حجم خسائرها خلال السنوات الماضية نتيجة تعرض بعض طائراتها للتدمير، وأيضا ( مواقع ) وورش الشركة بموانئ السدرة والبريقة، إلا أن ما تملكه الشركة من إمكانيات مادية وبشرية يجعلها تتغلب على كل مشاكلها، ويضمن لها حصة من سوق النقل الجوي.

 
كما تم في اجتماع الجمعية العمومية، عرض تقرير هيئة المراقبة ، و اعتماد ميزانية الشركة للسنوات من 2010 حتى سنة 2014. 

 
طرابلس
18 ابريل 2017